اخنوس-ستار
هلا و سهلا بك عزيزي الزائر ، إذا كنت عضوا فالرجاء الدخول باسم حسابك ، أما إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيمكنك التسجيل معنا أو زيارة القسم الذي ترغب في الإطلاع على مواضيعه، كما بإمكانك إضافــة اقتراحات و توجيهات و أنت زائر من خلالــ : منتدى آضيف موضوعك. نتمنى لك إقــامة ممتعة، فحللتم أهـــلا و نزلتمـ سهـــــلا.مع منتدى اخنوس-ستار











اخنوس-ستار

منتدى اخنوس-ستار لتطوير الفكر الثالث
 
الرئيسيةالدردشةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلاسم الزردخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط اخنوس-ستار على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأخيرة
» كيف يمكني إضافة تعليق في الفيس بوك
الخميس فبراير 13, 2014 10:49 am من طرف عبد الكريم 721

» خالد بن الوليد
السبت فبراير 01, 2014 7:07 am من طرف مولاي امحمد

» طبيب عربى
الخميس يناير 30, 2014 1:07 pm من طرف ahmedelwalfi

» الرقية من السحر
الثلاثاء يناير 21, 2014 7:40 am من طرف ahmedelwalfi

» رقية نافعة
الثلاثاء يناير 21, 2014 7:32 am من طرف ahmedelwalfi

» محبة الله
الثلاثاء يناير 21, 2014 7:16 am من طرف مولاي امحمد

» من الادلة على جواز الاحتفال بالمولد النبوي
الثلاثاء يناير 21, 2014 6:52 am من طرف مولاي امحمد

» رقية للطمئنينة
الإثنين يناير 20, 2014 7:56 am من طرف مولاي صادقي

» الرقية من العين
الإثنين يناير 20, 2014 7:53 am من طرف مولاي صادقي

أفضل 10 فاتحي مواضيع
مولاي امحمد
 
مولاي علي سرحاني
 
Abdallah2480
 
youcif aboabdallah
 
S.m.m.66
 
nacira.85.66
 
عبدالرحمن بن هيبه بلوافي
 
مولاي صادقي
 
aamalsarhanii
 
ahmedelwalfi
 

شاطر | 
 

 العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مولاي امحمد
Admin
avatar

ساعة ساعة :
عدد المساهمات : 281
نقاط : 580
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية    السبت أبريل 13, 2013 10:54 pm


العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية




العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية
(1919-1939)
1. سياسة الدول الكبرى:-
تأثرت العلاقات الدولية
بعد الحرب العالمية الأولى بمواقف الدول فهنالك دول تضررت بعد مؤتمر فرساي
وهي
ألمانيا وايطاليا واليابان, وقد أثرت سياسة هذه الدول على سياسة الدول
الكبرى: بريطانيا وفرنسا وروسيا وأمريكا
حيث كان التباعد والتناقض واضحا بين
هذه الدول.

ألمانيا:- لم توافق على شروط فرساي ولا على حدود عام
1919. وأخذت تستعيد قوتها بالتعاون مع روسيا.

ومع صعود النازية الى الحكم
أخذ هتلر في إتباع سياسة توسعية فأعاد إقليم السار ,وحصن منطقة ألراين وانشأ
جيشا

كبيرا وتقرب من ايطاليا وبريطانيا وعمل على عزل فرنسا وقطع علاقته مع
روسيا ولكن عام 1939 غير موقفه من

روسيا وعقد معها اتفاقية روبنتروب -
مولوتوف وكان من أهم بنودها الهجوم على بولندا.

ايطاليا:- شعرت
ايطاليا بخيبة أمل كبيرة من قرارات مؤتمر فرساي وفي سنة 1922 وصلت الفاشية
بزعامة

موسيليني الى السلطة في ايطاليا وقد اتبع سياسة التوسع والتقرب من
ألمانيا بعد احتلال ايطاليا للحبشة, وفي عام

1935 تأزمت العلاقات بين
ايطاليا وفرنسا , وفي عام 1936 تدخلت ايطاليا في الحرب الأهلية الاسبانية (
1936-

1939).

روسيا:- اتبعت سياسة مؤيديه لألمانيا بعد
اتفاقية رابالو سنة 1922 واستمرت هذه العلاقة حتى سنة 1934 وحيث

قطع هتلر
علاقاته بالتحاد السوفييتي. وقد حدثت تقارب بين روسيا وبعض الدول الأوروبية ( فرنسا
وتشيكوسلوفاكيا)

لمنع التوسع الألماني نحو الشرق. كما وازداد قلق روسيا من
جراء هجوم اليابان على الصين واحتلال منشوريا.
.
بريطانيا:-
تمحورت سياسة بريطانيا في دعم ألمانيا وذلك للمحافظة على ميزان القوى وكذلك بهدف
اضعاف

فرنسا. وقد أظهرت بريطانيا تنازلات لألمانيا منها موافقة بريطانيا
على احتلال ألمانيا للنمسا سنة 1938 .

وبلغت سياسة الترضية أوجهها في عهد
رئيس حكومة بريطانيا نيفيل تشمبرلن.
-
فرنسا:- لم تتنازل فرنسا
لألمانيا عن قضية التعويضات بسبب تخوفها من هجوم ألمانيا عليها في
المستقبل.

ولكن بسبب الضغوط الدولية ومعارضة بريطانيا لفرنسا – أخذت فرنسا
تبدي تنازلات لألمانيا.

اهتمت فرنسا بتقوية عصبة الأمم لإعادة التعاون مع
بريطانيا.

وبعد صعود هتلر الى الحكم في ألمانيا, عقدت فرنسا حلف عسكري مع
روسيا سنة 1935.
-
الولايات المتحدة:- عادت الى سياسة العزلة بعد
الحرب العالمية الأولى حسب مبدأ مونرو ولكنها قامت بدعم ألمانيا

كي لا تقع
تحت التأثير الشيوعي.

وبالرغم من عدم اعتراف الولايات المتحدة بالنظام
الشيوعي إلا أنها قدمت الدعم لروسيا الشيوعية لكي تقف في وجه

الخطر
الياباني. وقد استمر حياد أمريكا حتى عام 1941 حين دخلت الحرب ضد دول
المحور.
-
اليابان:- بعد الحرب العالمية الأولى أخذت اليابان تتوسع في
منطقة الشرق الأقصى وذلك لرغبتها في الحصول على

المواد الخام لتقوية
صناعتها. وفي عام 1931 قامت اليابان باحتلال منشوريا من الصين وأعلنت انسحابها من
عصبة

الامم قامت بالتقارب من ايطاليا وألمانيا, وتشكيل محور روما – برلين –
طوكيو ودخلت الحرب العالمية الثانية الى

جانب دول المحور.

-
2. في اعقاب الحرب العالمية الاولى:

في الفترة بين
1920- 1922 عقدت عدة مؤتمرات أهمها:-

أ. مؤتمر واشنطن:- واشترك فيه
الدول الكبرى واقتصر عمله على الشرق الأقصى والتوازن البحري.

ب.
مؤتمر_جنوا سنة 1922 :- عقد في جنوا في ايطاليا لبحث قضية التعويضات الألمانية
وقضية الديون الروسية

ولكن هذا المؤتمر فشل بسبب الموقف العدائي الذي أظهرته
الدول الكبرى تجاه سوريا وألمانيا.

ج. مؤتمر رابالو سنة 1922 :- عقد
بين روسيا وألمانيا وتقرر فيه التعاون المشترك بين البلدين بعد فشل
مؤتمر

جنوا- وقد استمر التعاون السياسي والاقتصادي والعسكري بينهما حتى عام
1933 حين صعد هتلر الى السلطة في

ألمانيا.
-
3. احتلال منطقة
فرنسا الرور 1923 :

قامت فرنسا باحتلال منطقة الرور الألمانية بمساعدة
بلجيكا وذلك لضمان نقل الفحم بموجب اتفاقية التعويضات

وكانت هذه المنطقة
تحتوي على 80% من مناجم ألمانيا كما كانت مركزا للصناعة
الألمانية.

أدى هذا الاحتلال الى عدة نتائج وخيمة
وأهمها:-

أ. أثار رد فعل عنيف داخل ألمانيا حيث حاول هتلر القيام
بانقلاب في ميونخ ولكنه فشل وسجن.

ب. أخذت ألمانيا في تحريضي سكان
الرور الألمان لمقاومة الاحتلال الفرنسي.

ج. اثأر الاحتلال احتجاج
ومعارضة بريطانيا والولايات المتحدة واستخدمتا الضغط الاقتصادي على ألمانيا
فعقد

مؤتمر في لندن سنة 1924 برئاسة داوز الخبير الاقتصادي الأمريكي الذي
وضع برنامج للتعويضات الألمانية.

د. تأزم العلاقات بين ألمانيا
وفرنسا وكذلك بين فرنسا وبريطانيا.

وهذا مهد الطريق الى عقد معاهدة لوكارنو
سنة 1925 في سويسرا, واشترك فيها فرنسا وألمانيا وبلجيكا. وبتأييد

بريطانيا
وبموجب هذه المعاهدة تم تحديد الحدود المشتركة بين هذه الدول الثلاث كما وتقرر عدم
الاعتداء دولة على

الأخرى وحل مشاكل بالطرق السلميه.

هذه المعاهدة
أدت الى تحسين العلاقات بين بريطانيا وفرنسا ولكنها أثارت معارضة
روسيا.
-
4. غزو اليابان لمنشور يا:-

قامت اليابان
باحتلال منشوريا من ألصين عام 1931 ويعيد ذلك الى عدة أسباب أهمها:

أ‌.
إيجاد أسواق في الصين لتصريف إنتاجها.

ب‌. ازدياد عدد سكان اليابان وأرادت
اليابان إيجاد الحل لهذه المشكلة.

ج. استغلت اليابان حادثة تفجير خط سكة
حديد ياباني في منشور يا.

رفضت اليابان طلب عصبة الأمم بالانسحاب
وأعلنت خروجها من عصبة الأمم وهذا زاد من التوتر الدولي.
-
5.
غزوايطاليا للحبشة سنة 1935:-

كان احتلال اليابان لمنشوريا بمثابة
الضوء الأخضر لدول اخرى حيث قادت ايطاليا باحتلال الحبشة. هدفت ايطاليا

بناء
إمبراطورية كبيرة في أفريقيا وقد اتبع موسوليني سياسة استعمارية توسعيه مقلداً
اليابان.

تمكنت ايطاليا من احتلال الحبشة بدون مقاومة تذكر واضطر زعيمها
هيلاسي لاسي الهرب الى انجلترا وطالبها

بالتدخل.

وكان موقف عصبة
الأمم إدانة ايطاليا وفرضت عليها عقوبات اقتصادية ومنعت الدول الأخرى من التعاون
معها.

أهمية هذا الاحتلال:-

أ‌. ازدياد التقارب الألماني –
الايطالي بسبب اعتراف هتلر بالاحتلال الإيطالي للحبشة وأقيم وحور روما


برلينيا.

ب‌. أزدياد التباعد بين ايطاليا وكل من بريطانيا وفرنسا
بسبب فرض العقوبات من قبل عصبة الأمم على ايطاليا.

ج‌. أعلن موسيليني عن
خروجه من عصبة الأمم بعد ان رفض طلب بريطانيا وفرنسا الانسحاب

من الحبشة
وهذا ادى الى ازدياد التوتر الدولي.
-
6. انسحاب هتلر من عصبة
الأمم:-

أعلنت ألمانيا عام 1933 عن انسحابها من عصبة الأمم وذلك بعد أن رفضت
الدول الأوروبية إعلان مساواة ألمانيا

في مجال التسلح وهذا الانسحاب اثأر
قلق وتخوف فرنسا خاصة وبقية الدول الأوروبية عامة وساعد في اشتداد

التوتر
الدولي.

7. أعلان تسليح المانيا:-

أعلن هتلر عن ضم قطاع
السار سنة 1935 بعد إجراء أستفتاء شعبي استعمل فيه الإرهاب

ونقض هتلر الشروط
العسكرية والبحرية لمعاهدة فرساي واخذ في بناء قوات برية وبحريه وجويه ألمانية
وأعاد

تسليح منطقة الراين عام 1936. وفي نفس العام تقدم الجيش الألماني
واحتل منطقة الراين وأعلن عدم الالتزام

بالتعويضات التي فرضت على ألمانيا
وهذا أدى الى تأزم العلاقات الدولية, فأخذت بعض الدول تستعد عسكريا

واحتدم
سباق التسلح.
-
8. الازمة العالمية الاقتصادية:- (
1929-1936)

شهدت الولايات المتحدة ازدهاراً اقتصادية كبيرا بعد
الحرب العالمية الأولى خاصة في سنوات العشرين (1920-

1929) ولكن هذا
الازدهار بلغ نهايته عام 1929 ( 24 تشرين أول- يوم الخميس الأسود). حيث بدأت أزقة
اقتصادية

حادة سرعان ما أصبحت أزقة عالمية.

أسبابها:-


أ. ألآعتمادات الضخمة التي وضعتها البنوك لأمريكية تحت تصرف
المنتجين المستهلكين

الأمريكيين لاستمرار الانتعاش
الاقتصادي.

ب. استرداد الدول الأوروبية قدرتها على الإنتاج الزراعي
مما أدى الى هبوط المبيعات الأمريكية

الى أوروبا.

ج. إقفال
اكبر الأسواق العالمية في وجه الصادرات الأمريكية خاصة الصين
وروسيا.

د. قيام رجال الأعمال ببيع سندات التي يملكونها بعد ان لاحظ
الخبراء بالشؤون المالية ورجال

الإعمال إن ارتفاع اسعار الاسهم في البورصة
لا علاقة له بقيمة المشاريع الحقيقية فقد انهارت البورصة

بنسبة
%40.

ه. طبيعة النظام الرأسمالي الليبرالي الفوضوي والغير
موجه.

نتائج الازمة الاقتصادية:-

أ. حدوث أزمات
اجتماعية خطيرة كانتشار المجاعة والأمراض والبطالة. فقد بلغ عدد العاطلين

عن
العمل حوالي 40 مليون منهم 6 ملايين في ألمانيا حيث استغلهم هتلر في
مصانع

الأسلحة وفي الجيش النازي.

ب. انخفاض الإنتاج الصناعي بنسبة
كبيرة في الولايات المتحدة وفي الكثير من الدول الأوروبية, كما
أأصيب

الإنتاج الزراعي بكارثة كبرى بسبب انخفاض أسعاره وقد توقفت الحركة
التجارية في العالم بسبب ركود

حركة الاستيراد والتصدير.

ج. حدوث
أزمات سياسية حيث ساعدت الأزمة الاقتصادية في انهيار الأنظمة الديمقراطية في كثير
من الدول فما

فتح المجال الى ظهور الأنظمة الديكتاتورية كما الحال في
ايطاليا الفاشية وألمانيا النازية.

د. حدوث أزمات دولية حيث أقدمت اليابان
على احتلال منشوريا من الصين لحل مشاكلها الاقتصادية كما قامت

ايطاليا
باحتلال الحبشة وازدادت الاطماع الألمانية في أوروبا بعد ان خرجت ألمانيا من عصبة
الأمم ونقضت

قرارات معاهدة فرساي.

ه. انهت هذه الازمة مشكلة
التعويضات التي فرضت على الدول المهزومة في الحرب العالمية

الاولى فالازمة
اثبتت ان دفع التعويضات من المستحيل تنفيذه لهذا تم الغاء التعويضات
وهذا

الامر عاد بالفائدة على المانيا بشكل خاص.

طرق
معالجتها:- وصل الرئيس الأمريكي روزفلت الى السلطة عام 1932 فوضع منهاجا للعمل دعي
"المشروع

لجديد" The new deal واعتمد في ذلك على:-

أ. إصلاح حالة
الزراعة فسن قانون الإصلاح الزراعي. واقبلت الحكومة على شراء الإنتاج الزراعي
الكاسد

وبيعه بأسعار منخفضة للمحتاجين.

ب. تحسين حالة الصناعة فوضع
قانون معالجة الصناعة الوطنية.

ج. أقام مشاريع تطوير بمبادرة الحكومة ليس
بهدف الربح بل لإيجاد أماكن عمل للعاطلين عن

العمل ومن أهم المشاريع مشروع
وادي تنسي.

د. تخفيض قيمة الدولار حيث أصبح يساوي 3/2 قيمته السابقة وهذا
ساعد في تقليص نسبة

الديون.

لقد أدت هذه الخطوات الى زيادة
لإنتاج الصناعي بشكل مستمر وبدأت أزمة البطالة تخف
تدريجيا.
-
9. الحرب الاهليه الاسبانية ( 1936-
1939):-

الحرب الأهلية تعني قتال او حرب بين مواطني دولة ما وذلك
لأسباب عديدة منها إيديولوجية أو اقتصادية أو دينية

أو
قومية.

اسباب الحرب:-

أ. المشاكل الاقتصادية التي واجهت
اسبانيا في فترة ما بين الحربين.

ب. الصراع الداخلي بين أحزاب
اليمين واليسار على الحكم, وقد تركز الصراع بين الجمهوريين والملكيين. فقد


وصلت أحزاب يسارية الى الحكم وقاموا بمصادرة أملاك الكنيسه وكبار الملاكين
وتوزيعها على الفلاحين مما

أدى الى ازدياد نشاط قوى
اليمين.

ج. عام 1936 فازت الأحزاب اليسارية في الانتخابات وتم
اغتيال احد زعماء اليمين مما أدى الى إشعال نار

لحرب الأهلية وقد قاد قوى
اليمين الجنرال فرانكو.

مواقف الدول من هذه
الازمة:-

ا. وقفت بريطانيا وفرنسا موقف حياد على اعتبار أن هذا
للصداع هو أمر داخلي في اسبانيا

وليس من حقهما التدخل.

ب.
الاتحاد السوفيتي أيد قوى اليسار وقام بإرسال مساعدات عسكرية ومتطوعين
لمساعدة

القوات اليسارية - الجمهورية لمنع استيلاء اليمين عن السلطة في
اسبانيا.

ج. ألمانيا وايطاليا وقفتا الى جانب قوى اليمين بزعامة الجنرال
فرانكو وأمدته بالسلاح للقضاء

على القوات اليسارية الشيوعية
.

وهكذا أصبحت أسبانيا ميدانا للصداع العسكري والايديولوجي بين
الشيوعية من جهة وبين النازية والفاشية من

الجهة الأخرى وتحولت هذه الحرب
الى إحدى الأزمات الدولية التي ساعدت في توتر العلاقات الدولية في
أوروبا

فقد كان لتعاون ألمانيا وايطاليا مع فرانكو المتمرد في الحرب الأهلية
الأسبانية خطوة اخرى نحو الحرب العالمية

الثانية.

10. احتلال
المانيا للنمسا 1938:-

لقد نشأ حزب نازي في النمسا مؤيد لألمانيا وطالب هذا
الحزب باشراكه في الحكم فرفض, طلبه,مما دفع هتلر الى

التدخل واستدعى رئيس
وزراء النمسا شوشينغ shushing وطلب منه توحيد النمسا مع ألمانيا ومنح النازيين في


النمسا مراكز عالية, وقد وافق على ذلك ولكنه عاد ورفض هذه المطالب فاجبره
هتلر على الاستقالة وسيطر الحزب

النازي على الحكم في النمسا وأعلنت ألمانيا
ضم النمسا الى ألمانيا 1938 وتم احتلالها بدون مقاومة وأعلن هتلر إن

النمسا
جزء لا يتجزا من ألمانيا وهكذا ضم بملايين نسمة الى ألمانيا ( الرايخ
الثالث).

ولم تتدخل عصبته الأمم في ذلك بسبب عجزها واكتفت بريطانيا وفرنسا
بتوجيه اللوم لألمانيا, وهذا مثال رائع

لسياسة الترضية التي اتبعتها هذه
الدول تجاه ألمانيا وكان وراء سياسة الترضية رئيس وزراء بريطانيا
نيفيل

تشمبرلن وذلك مع تعينه رئيسا للحكومة عام 1937 وقد كان من كبار دعاة
سياسة الترضية وبموافقته وبتأييده

استطاع هتلر ضم عدة مناطق ألى
ألمانيا.

لقد تميزت سياسة الترضية بالتنازلات والتساهلات لصالح ألمانيا بسبب
تهديدها بالحرب وإلغاء قيود معاهدة فرساي

المذلة. وقد اعتقد تشمبرلن إن
سياسة الترضية تؤدي الى تفادي نشوب حرب عالمية. وقد وصلت هذه السياسة
أوجها

في مؤتمر ميونخ أيلول 1938.
-
11. مؤتمر ميونخ 29 ايلول
1938:-

عقد هذا المؤتمر برئاسة موسوليني (ايطاليا), هتلر (ألمانيا),
دالادييه (فرنسا), تشمبرلن (بريطانيا). وكان هدف

المؤتمر إقرار السلام في
أوروبا ومن أهم قراراته :-

أ- تنازل تشكو سلوفاكيا عن السوديت لصالح ألمانيا
(خاصة المناطق التي تسكنها أغلبية ألمانيه).

ب- إجراء استفتاءات تحت إشراف
دولي في أقاليم اخرى.

ج- تكليف لجنة دولية لتخطيط الحدود الجديدة بين
ألمانيا وتشكو سلوفاكيا

نتائج المؤتمر:-

أ- قبلت
تشيكوسلوفاكيا مرغمة بالتسوية. وعبر الجنود الالمان الى السوديت

ب- اعتبر
هذا المؤتمر نصرا دبلوماسيا لهتلر حيث نقض معاهدة فرساي.

ج- تأجيل موعد
الحرب بسنة واحدة الى 1939.

د- عدم اتخاذ الدول الديمقراطية خاصة بريطانيا
وفرنسا موقفا حازما من ألمانيا واعتبر هذا مثالا

أخرا لسياسة
الترضية.

ه- كان مؤتمر ميونخ أخر محاولة لإقرار السلام في أوروبا واعتقد
تشمبرلن انه حقق السلام ومنع

انفجار الحرب.

12. احتلال
تشيكوسلوفاكيا 1939:-

لم يكتفي هتلر بضم السودين بل قام بمهاجمة مناطق اخرى
في تشيكوسلوفاكيا, وتم احتلال

"براغ" العاصمة واجبر هتلر الرئيس التشيكي على
توقيع وثيقة تنص على ضم بلاده الى ألمانيا وهكذا زالت

تشيكوسلوفاكيا عن
الخارطة الأوروبية ولم يعبا هتلر باحتجاجات الدول الكبرى.

لقد أدى هذا
الاحتلال وأعمال عدوانية اخرى قامت بها ألمانيا وايطاليا مثل احتلال ميمل من
قبل

ألمانيا واحتلال ايطاليا لألمانيا, الى تغير في موقف بريطانيا وفرنسا
بعد أن تأكدتا من فشل سياسة الترضية.

الاسباب المباشرة للحرب
العالمية الثانية:-
-
1 - اتفاقية روبنتروب- مولوتوف آب
1939.

بعد فشل المفاوضات بين بريطانيا وفرنسا ومن جهة روسيا ومن الجهة
الأخرى لضمان المساعدة المتبادله ضد

ألمانيا. قام تسالين زعيم الاتحاد
السوفيتي بالتوصل الى اتفاق مع هتلر عرف اتفاقية روبنتروب-مولوتوف . ومن

أهم
بنودها:-

أ- عدم اعتداء الدولة على الأخرى لمدة 10 سنوات.


ب- تحديد مناطق نفوذ كل منهما في أوروبا بموجب اتفاق سري.

ج- اتفقت
الدولتان على احتلال بولندا وتقسيمها بينهما.

د- تتشاور الدولتان في الأمور
السياسية الهامة.

اهمية الاتفاقية:-

أ- حصلت روسيا
على طلبها لضم الدول البلطيق إليها الاْمر الذي عارضته دول الغرب.

ب- ضمنت
ألمانيا حياد روسيا في حالة حرب بينها وبين بريطانيا وفرنسا, كما صرفت
اضعاف

دول الغرب.

ج- أثبتت هذه الاتفاقية فشل سياسة الترضية حيث
تحطمت آمال بريطانيا وفرنسا في استمرار هتلر بمعاداته

للشيوعية لهذا أوقفتا
سياسة الترضية وهذا جعل نشوب الحرب أمرا مؤكدا.

2. أزمة دانتزبغ 1
أيلول 1939:-

اعلنت بريطانيا وفرنسا عن وقوفهما الى جانب بولندا في حالة أي
اعتداء عليها. ولكن لم يعبأ هتلر بهذا التهديد

حيث قام في صباح الأول من
أيلول 1939 بمهاجمة بولندا لاسترجاع ممر دانتزبغ وبعد ذلك بخمسين ساعة

اعلنت
بريطانيا الحرب على ألمانيا وتبعتها فرنسا وهكذا بدأت الحرب العالمية الثانية والتي
استمرت 6 سنوات

(1939-1945).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://akhanoss-star.forumalgerie.net
مولاي امحمد
Admin
avatar

ساعة ساعة :
عدد المساهمات : 281
نقاط : 580
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية    السبت أبريل 13, 2013 11:21 pm



لبسم اله الرحمن الرحيم

موضوع اليوم على القائد النازي الالماني

هههههههههههههههههههههههههههههتلر





<blockquote class="postcontent restore ">الزعيم الألمانى أدولف هتلر



ادولف هتلر 20 ابريل 1889 الى 30 ابريل 1945
قائد حزب العمال
الوطني الاشتراكي وزعيم المانيا النازية من الفترة 1933 الى 1945. في الفترة
المذكورة، كان يشغل منصب "مستشار المانيا"، ورئيس الحكومة والدولة. كان هتلر خطيباً
مفوّهاً ويحظى بجاذبية قوية وحضور شخصي لايخفى عن العيان. ويوصف الرجل كأحد
الشخصيات اللامعة في القرن العشرين ويعزى له الفضل في انتشال المانيا من ديون الحرب
العالمية الأولى وتشييد الآلة العسكرية الألمانية التي قهرت اوروبا. فقادت سياسة
هتلر التوسعية العالم الى الحرب العالمية الثانية ودمار اوروبا بعد ان أشعل فتيلها
بغزوه لبولندا. وبسقوط العاصمة برلين في نهاية الحرب العالمية الثانية، أقدم هتلر
على قتل نفسه وعشيقته ايفا براون في قبو من أقبية برلين بينما كانت برلين غريقة في
بحر من الخراب والدمار

سنواته الاولى
بمغيب شمس الـ 20 ابريل 1889،
وضعت كلارا هتلر وليدها أدولف الذي سيغير وجه الكرة الارضية عندما يشتد عظمه. كان
أبوه (الويس) موظف جمارك صغير وهو بالأصل لقيط غير معروف الأب والأم. وكان لأدولف 5
أشقاء وشقيقات ولم تكتب الحياة من بين الستة الا لأدولف وشقيقته "بولا". كان أدولف
متعلقاً بوالدته وشديد الخلاف مع أبوه مع العلم أنه ذكر في كتابه "كفاحي" انه كان
يكن الإحترام لوالده الذي كان يعارض بشدة انخراط ولده أدولف في مدرسة الفنون
الجميلة إذ كان أبوه يتمنى على أدولف أن يصبح موظف قطاع عام
تمتع أدولف بالذكاء
في صباه الا انه كان مزاجي الطبع وقد تأثر كثيراً بالمحاضرات التي كان يلقيها
البروفسور "ليبولد بوتش" المعادية للسامية والممجدة للقومية الالمانية


فيينا وميونخ
في يناير 1903 مات ابوه ولحقته والدته في ديسمبر 1907.
وغدا ادولف ابن الـ 18 ربيعاً بلا معيل وقرر الرحيل الى فيينا أملا ان يصبح رساماً.
عكف على رسم المناظر الطبيعية والبيوت مقابل أجر يسير وكانت الحكومة تصرف له راتباً
كونه صغير بالسن وبلا معيل. وتم رفضه من قبل مدرسة فيينا للفنون الجميلة مرتين
وتوقفت اعانته الماليه من الحكومة

وفي فيينا، تأثر ادولف كثيراً بالفكر
المعادي للسامية نتيجة تواجد اليهود بكثرة في تلك المدينة وتنامي الحقد والكراهية
لهم. وقد دون ادولف في مذكّراته مقدار مقته وامتعاضه من التواجد اليهودي واليهود
بشكل عام

وفي عام 1903، انتقل ادولف الى مدينة ميونخ لتفادي التجنيد
الالزامي وكان الرجل يتوق للاستقرار في المانيا عوضاً عن الاقامة في الامبراطورية
المجرية النمساوية لعدم وجود أعراق متعددة كما هو الحال في الامبراطورية النمساوية.
وقد تم القاء القبض عليه من قبل الجيش النمساوي وبعد اجراء الفحوصات الطبية لاختبار
لياقته البدنية للخدمة العسكرية تبين انه غير لائق صحياً. وباندلاع الحرب العالمية
الاولى، تطوع الرجل في صفوف الجيش البافاري وعمل كساعي بريد عسكري بينما كان الكل
يتهرب من هذه المهنة ويفضّل الجنود البقاء في خنادقهم بدلاً من التعرض لنيران العدو
عند نقل المراسلات العسكرية. وبالرغم من أداء ادولف المتميز والشجاع في العسكرية،
الا انه لم يرتق المراتب العلا في الجيش وتروي الشائعات ان تحليلا نفسياً عُمل له
ويقول التقرير انه مضطرب عقلياً وغير مؤهلاً لقيادة جمع من الجنود

وخلال
الحرب، كوّن هتلر احساساً وطنيا عارماً تجاه المانيا رغم اوراقه الثبوتية النمساوية
وصعق ايما صعقة عندما استسلم الجيش الالماني في الحرب العالمية الاولى لإعتقاد هتلر
باستحالة هزيمة هذا الجيش وألقى باللائمة على الساسة المدنيين في تكبد الهزيمة


الحزب النازي

بنهاية الحرب العالمية الاولى، استمر هتلر في الجيش
والذي اقتصر عمله على قمع الثورات الإشتراكية في المانيا. وانظم الرجل الى دورات
معدّة من "إدارة التعليم والدعاية السياسية" هدفها ايجاد كبش الفداء لهزيمة المانيا
في الحرب بالإضافة الى سبب اندلاعها. وتمخّضت تلك الإجتماعات من إلقاء اللائمة على
اليهود والشيوعيون والسّاسة بشكل عام
لم يحتج هتلر لأي سبب من الإقتناع بالسبب
الأول لهزيمة الالمان في الحرب لكرهه لليهود وأصبح من النشطين للترويج لإسباب هزيمة
الالمان في الحرب. ولمقدرة هتلر الكلامية، فقد تم اختياره للقيام بعملية الخطابة
بين الجنود ومحاولة استمالتهم لرأيه الداعي لبغض اليهود

وفي سبتمبر 1919،
التحق هتلر بحزب "العمال الألمان الوطني" وفي مذكرة كتبها لرئيسه في الحزب يقول
فيها "يجب ان نقضي على الحقوق المتاحة لليهود بصورة قانونية مما سيؤدّي الى إزالتهم
من حولنا بلا رجعة". وفي عام 1920، تم تسريح هتلر من الجيش وتفرغ للعمل الحزبي
بصورة تامّة الى ان تزعم الحزب وغير اسمه الى حزب "العمال الألمان الإشتراكي
الوطني" او "نازي" بصورة مختصرة. واتخذ الحزب الصليب المعقوف شعاراً له وتبنّى
التحية الرومانية التي تتمثل في مد الذراع الى الأمام

الحزب الحاكم


بتبوّأ هتلر أعلى المراتب السياسية في المانيا بلا دعم شعبي عارم، عمل
الرجل على كسب الود الشعبي الالماني من خلال وسائل الاعلام التي كانت تحت السيطرة
المباشرة للحزب النازي الحاكم وخصوصاً الدكتور جوزيف غوبلز. فقد روّجت أجهزة غوبلز
الإعلامية لهتلر على انه المنقذ لألمانيا من الكساد الإقتصادي و الحركات الشيوعية
إضافة الى الخطر اليهودي. ومن لم تنفع معه الوسائل "السلمية" في الإقناع بأهلية
هتلر في قيادة هذه الأمة، فقد كان البوليس السري "جيستابو" ومعسكرات الإبادة
والتهجبر القسري كفيل باقناعة. وبتنامي الاصوات المعارضة لأفكار هتلر السياسية، عمد
هتلر على التصفيات السياسية للأصوات التي تخالفه الرأي وأناط بهذه المهمة للملازم
"هملر". وبموت رئيس الدولة "هيندينبيرغ" في 2 اغسطس 1934، دمج هتلر مهامّه السياسية
كمستشار لألمانيا ورئيس الدولة وتمت المصادقة عليه من برلمان جمهورية ويمر


وندم اليهود ايما ندم لعدم مغادرتهم المانيا قبل 1935 عندما صدر قانون يحرم
أي يهودي الماني حق المواطنة الالمانية عوضاً عن فصلهم من أعمالهم الحكومية
ومحالّهم التجارية. وتحتّم على كل يهودي ارتداء نجمة صفراء على ملابسه وغادر
180,000 يهودي المانيا جرّاء هذه الإجراءات

وشهدت فترة حكم الحزب النازي
لألمانيا انتعاشاً اقتصادياً مقطوع النظير، وانتعشت الصناعة الألمانية انتعاشاً لم
يترك مواطناً المانيا بلا عمل. وتم تحديث السكك الحديدية والشوارع وعشرات الجسور
مما جعل شعبية الزعيم النازي هتلر ترتفع الى السماء

وفي مارس 1935، تنصّل
هتلر من "معاهدة فيرساي" التي حسمت الحرب العالمية الاولى وعمل على إحياء العمل
بالتجنيد الإلزامي وكان يرمي الى تشييد جيش قوي مسنود بطيران وبحرية يُعتد بها وفي
نفس الوقت، ايجاد فرص عمل للشبيبة الألمانية. وعاود هتلر خرق اتفاقية فيرساي مرة
اخرى عندما احتل المنطقة المنزوعة السلاح "ارض الراين" ولم يتحرك الانجليز ولا
الفرنسيون تجاه انتهاكات هتلر. ولعل الحرب الأهلية الاسبانية كانت المحك للآلة
العسكرية الالمانية الحديثة عندما خرق هتلر اتفاقية فيرساي مراراً وتكراراً وقام
بارسال قوات المانية لأسبانيا لمناصرة "فرانسيسكو فرانكو" الثائر على الحكومة
الاسبانية

وفي 25 اكتوبر 1936، تحالف هتلر مع الفاشي موسوليني الزعيم
الايطالي واتسع التحالف ليشمل اليابان، هنغاريا، رومانيا، وبلغاريا بما يعرف بحلفاء
المحور. وفي 5 نوفمبر 1937، عقد هتلر اجتماعاً سريّاً في مستشارية الرايخ وأفصح عن
خطّته السرية في توسيع رقعة الأمة الألمانية الجغرافية. وقام هتلر بالضغط على
النمسا للأتحاد معه وسار في شوارع فيينا بعد الاتحاد كالطاووس مزهواً بالنصر. وعقب
فيينا، عمل هتلر على تصعيد الأمور بصدد مقاطعة "ساديتلاند" التشيكية والتي كان
أهلها ينطقون بالألمانية ورضخ الانجليز والفرنسيين لمطالبه لتجنب افتعال حرب.
وبتخاذل الانجليز والفرنسيين، استطاع هتلر ان يصل الى العاصمة التشيكية براغ في 10
مارس 1939. وببلوغ السيل الألماني الزبى، قرر الانجليز والفرنسيون تسجيل موقف بعدم
التنازل عن الأراضي التي مُنحت لبولندا بموجب معاهدة فيرساي ولكن القوى الغربية
فشلت في التحالف مع الاتحاد السوفييتي وأختطف هتلر الخلاف الغربي السوفييتي وأبرم
معاهدة "عدم اعتداء" بين المانيا والاتحاد السوفييتي مع ستالين في 23 اغسطس 1939
وفي 1 سبتمبر 1939 غزا هتلر بولندا ولم يجد الانجليز والفرنسيين بدّاً من إعلان
الحرب على المانيا

الإنتصارات الخاطفة
في السنوات الثلاث اللاحقة للغزو
البولندي وتقاسم بولندا مع الاتحاد السوفييتي، كانت الآلة العسكرية الألمانية
لاتقهر. ففي ابريل 1940، غزت المانيا الدنمارك والنرويج وفي مايو من نفس العام،
هاجم الألمان كل من هولندا، بلجيكا، لوكسمبورغ، وفرنسا وانهارت الاخيرة في غضون 6
اسابيع. وفي ابريل 1941، غزا الالمان يوغسلافيا واليونان وفي نفس الوقت، كانت
القوات الالمانية في طريقهل الى شمال افريقيا وتحديداً مصر. وفي تحوّل مفاجئ، اتجهت
القوات الالمانية صوب الغرب وغزت روسيا في نقض صريح لإتفاقية عدم الاعتداء واحتلت
ثلث الأراضي الروسية من القارة الأوروبية وبدأت تشكّل تهديداً قوياً للعاصمة
الروسية موسكو. وبتدنّي درجات الحرارة في فصل الشتاء، توقفت القوات الالمانية من
القيام بعمليات عسكرية في الأراضي الروسية ومعاودة العمليات العسكرية في فصل الصيف
في موقعة "ستالينغراد" التي كانت أول هزيمة يتكبدها الالمان في الحرب العالمية
الثانية. وعلى صعيد شمال افريقيا، هزم الانجليز القوات الالمانية في معركة العلمين
وحالت بين قوات هتلر بين السيطرة على قناة السويس والشرق الاوسط ككل

اسدال
الستار

الانتصارات الخاطفة التي حصدها هتلر في بداية الحرب العالمية
الثانية وبالتحديد، الفترة الممتدة من 1939 الى 1942، جعلت منه رجل الاستراتيجية
الاوحد في المانيا واصابته بداء الغرور وامتناعة من الانصات الى آراء الآخرين أو
حتى تقبّل الاخبار السّيئة وان كانت صحيحة. فخسارة المانيا في معركة ستالينغراد
والعلمين وتردّي الاوضاع الاقتصادية الالمانية واعلانه الحرب على الولايات المتحدة
في 11 ديسمبر 1941 وضعت النقاط على الحروف ولم تترك مجالاً للشك من بداية النهاية
لألمانيا هتلر. فمجابهة أعظم امبراطورية (الامبراطورية البريطانية) واكبر أمّة
(الاتحاد السوفييتي) واضخم آلة صناعية واقتصادية الولايات المتحدةلاشك تأتي من قرار
فردي لايعبأ بلغة العقل والخرائط السياسية

في 1943، تمت الاطاحة بحليف هتلر
الاوروبي (موسوليني) واشتدت شراسة الروس في تحرير أراضيهم المغتصبة وراهن هتلر على
بقاء اوروبا الغربية في قبضته ولم يعبأ بالتقدم الروسي الشرقي وفي 6 يونيو 1944،
تمكن الحلفاء من الوصول الى الشواطئ الشمالية الفرنسية وبحلول ديسمبر، تمكن الحلفاء
من الوصول الى نهر الراين واخلاء الاراضي الروسية من اخر جندي الماني


عسكرياً، سقط الرايخ الثالث نتيجة الانتصارات الغربية ولكن عناد هتلر أطال
من أمد الحرب لرغبته في خوضها لآخر جندي الماني. وفي نزاعه الاخير، رفض هتلر لغة
العقل واصرار معاونيه على الفرار الى بافاريا او النمسا وأصر على الموت في العاصمة
برلين وفي 19 مارس 1945، امر هتلر ان تدمّر المصانع والمنشآت العسكرية وخطوط
المواصلات والاتصالات وتعيين هينريك هيملر مستشارً لألمانيا في وصيته. وبقدوم
القوات الروسية على بوابة برلين، اقدم هتلر على الانتحار وانتحرت معه عشيقته ايفا
براون في 1 مايو 1945 واسدل الستار على كابوس الحرب العالمية الثانية
.
</blockquote>

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://akhanoss-star.forumalgerie.net
 
العلاقات الدولية وأسباب الحرب العالمية الثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اخنوس-ستار :: منتدى التعليم الثانوي :: الثانوية الجديدة بتمقطن-
انتقل الى: